In order to view this object you need Flash Player 9+ support!

Get Adobe Flash player

البحث

اغنية المهد

                  

نبذة

«تخيَّل عصر ظلامٍ جديد. تخيَّل الكُتُب وهي تحترق، والشرائطوالأفلام والملفَّات. تخيَّل التليفزيونات والراديوهات وهي تُغذِّي هذه المحرقةالكُبرى. تخيَّل كلَّ تلك المكتبات وقد تمسَّكت بها ألسنة اللهب في قلب الليل. سوفيُهاجِم الناس محطَّات موجات الميكروويڤ ويَبتُرون كابلات الألياف البصريَّةبالفؤوس. تخيَّل الناس وهُم يُردِّدون الصلوات والتراتيل طوال الوقت لإغراق أيِّصوتٍ آخَر قد يأتي حاملًا الموت. سوف يضغطون أيديهم على آذانهم وقد نأوا عن كلِّأغنيَّةٍ أو كلامٍ يحوي الهلاك في طيَّاته كما يُسَمِّم المخبولون زجاجاتالأسپرين. كلُّ كلمةٍ جديدة، كلُّ شيءٍ لا يفهمونه بالفعل سوف يصير مُشتَبَهًا به،خطيرًا، مُتَجَنَّبًا. حَجْرٌ صِحِّيٌّ ضد وسائل الاتَّصال. تخيَّل الرُّعب».

 

هي أغنيَّة إفريقيَّة قديمةفيها الكثير من الشَّجَن والعاطفة تُغَنَّى للأطفال قبل خلودهم إلى النوم، وهيأيضًا تعويذة فتَّاكة يُمكنك أن تَستَخدِمها لتَقتُل أيَّ شخصٍ بمجرَّد توجيهأفكارك نحوه وترديدها في عقلك. في هذه الرواية المثيرة المليئة بالكوميديا السوداءيحكي مؤلِّف «نادي القتال» و«النَّاجي الأخير» عن السِّحر والسَّحَرة، وعن القتلةالمأجورين والقتلة المُتَسَلسِلين والقتلة الجماعيِّين، وعن الطبيعة غيرالطبيعيَّة، وعن البيوت المسكونة وأشباحها، وعن خبايا عالم الصحافة وسمسرةالعقارات، وعن رحلةٍ عبر أرجاء الولايات المتَّحدة يقوم بها راوي القِصَّة كارلستريتور وبطلتها هيلين هوڤر بويل من أجل تدمير كلِّ أثرٍ للأغنيَّة القاتلة قبل أنتتسبَّب في دمار العالم كله.

 

”حكاية رهيبة عن الأوبئةالنفسيَّة والأسرار الدَّفينة يرويها تشاك پولانِك بمنتهى البراعة والحُنكة“.

نيويورك تايمز

 


معلومات عن الكتاب

  • تصنيفات: روايات غربية
     
    سنة النشر: 2017
     
    الطبعة: 0
     
    عدد الصفحات: 352
     
    ISBN: 9789776483118
     
    السعر: 12 $


© 2010 دار التنوير - جميع الحقوق محفوظة