In order to view this object you need Flash Player 9+ support!

Get Adobe Flash player

البحث

الفلسفة والنقد

                  

الفلسفة والنقد

     تأليف: فريد لمريني

نبذة

هلتحتاج علاقة الفلسفة بالنقد، إلى إثبات أو توضيح؟

نعم.هذا ما نعتقد، رغم أن هذه العلاقة مرتبطة بهوية الفلسفة نفسها، بل تكاد تكون مهمتهاالحصرية كفعل متميز في التفكير والنظر العقلي، بالمقارنة مع غيرها من حقول العلم . صحيح أن روح النقد تهيكلالفضاء المفاهيمي للنص الفلسفي بالكامل، غير أن حضوره الكثيف ليس علنيا أو مكشوفا كفعلالتفلسف نفسه. إن مكره وخداعه يكمنان في كيفية حضوره وكيفية انبساطه داخل النص بالضبط،فالنقد كما مارسته الفلسفة في كل العصور، وبالتالي كما رافعت باسمه وهيكلت روحه الفكري،لم يكن يومًا دعوة صريحة إلى اعتناق رأي أو مذهب جاهز أو مشروع محدَّد سلفًا، لأن هذهالدعوة بالذات ستكون النهاية التراجيدية للفلسفة على الإطلاق.

تحتاجعلاقة الفلسفة بالنقد إلى تشخيص دقيق ومتواصل. فبقدر ما نمارس فعل التفلسف يتجدد معنىومضمون النقد بالذات، لأن النقد ليس كتلة فكرية تنتظرنا عند المحطة الأولى بعد إقلاعنافي فعل التفكير، بل لمسة منهجية  نكون دومًافي طور البحث عنها وتعقب آثارها وبصماتها، لكي نتعلم من خلالها، ليس فقط كيفية الترافعوالدفاع عن أفكارنا بقوة الحجج والبراهين، بل أيضا كيفية الانفكاك منها حين تتأكد هشاشتهاأو ربما بطلانها.

 إننا في هذا الكتاب الذي نضعه بين يدي القارئ، نترصدعلاقة الفلسفة بالنقد في أوضاع سوسيولوجية وتاريخية وعلمية متباينة. نتعقبها في تماسهامع السياسة وهي في وضعية مخاطرة واختبار فكري دقيق، كما نتعقبها في موقفها الخاص منذاتها  ومن المجتمع. ولا يفوتنا أن نتتبع عملهافي تشريحها للمفاهيم ووضعها المستمر على طاولة التخصيب والتجديد والمناقشة الرصينة،دون أن نتغافل عن البحث عن حدسها الخاص للتغيير، وتتبعها لمفاصله وتوتراته ونزاعاتهالتي لا تنتهي، في زمن فائر بهذه الثورات القوية والجامحة التي يسميها المؤرخون بالحداثة.


معلومات عن الكتاب

  • تصنيفات: فلسفة
     
    سنة النشر: 2016
     
    الطبعة: 0
     
    عدد الصفحات: 240
     
    ISBN: 9789938886764
     
    السعر: 8 $


© 2010 دار التنوير - جميع الحقوق محفوظة