In order to view this object you need Flash Player 9+ support!

Get Adobe Flash player

البحث

الحرّيّة

                  

نبذة

يدفع إيزايا برلين مفهوم الحريّة إلى آفاقأبعد من حصرها في أشكال من الحقوق، أو الممارسة السياسية أو الإقتصادية أو الإجتماعيّة،وأبعد من كونها مسألة شخصية تتعلّق بالأفراد أو بكل فرد على حدة، ذلك أن الحريّة ليستمجرّد قرار يتخذه المرء، لأنها تحتاج إلى توفّر شروط ممارستها، في حين أن شروط ممارستهاالمرتبطة بالمجتمع وبالقوانين، مهما بلغت هذه الشروط تبقى قاصرة عن تلبية طموحات الحريّةالشخصيّة. كما أن الحريّة الشخصيّة لا يمكنها الانفلات من القوانين ومن المجتمع ممايجعلها غير متلائمة مع شروط الحرية نفسها.

ويرى برلين أن الحريّة كقيمة أسمى مرتبطةبقيم لا تقل أهمية عنها مثل: العدالة والسعادة والحبّ.. ولكن مع ذلك، "ليس ثمةمكسب من جعل الحريّة متلائمة، في أيّ من معانيها، مع هذه القيم، أو مع شروط الحريّة،أو عبر مزج أنماط من الحريّة معاً".

وإذا كان برلين يدافع في هذا الكتاب عنالحريّة الفرديّة (أو الشخصية) باعتبارها الانجاز الإنساني الأهم ويواجه كل أفكار الشموليةوالحتمية بأسسها الفلسفيّة والدينيّة، باعتبارها معيقة للحريّة. فإنه يرى أنه لا يوجدنموذج كلّي للحريّة، أو صيغة مفضّلة للحرية الشخصيّة أو المجتمعية. والحريّة ليست القيمةالوحيدة التي بإمكانها، أو ينبغي بها، تحديد السلوك، كما أن اعتبارها غاية أمرٌ شديدالتعميم "إذ يمكن لحريّة أن تجهض أخرى، ويمكن لحريّة أن تواجه عقبات، أو تفشلفي خلق شروط تجعل حريات أخرى ، أو درجة أكبر من الحريّة، أو حريّة أشخاص آخرين، أمراًممكناً".

إن المعنى الأساسي للحريّة هو التحرّر منالقيود، ومن السجن، ومن الخضوع لآخرين وكل ما يتبقّى هو توسيع لمجال المعنى، أو مجاز.إن النضال من أجل الحريّة يعني السعي لإزالة العقبات التي تمنع ممارستها، والصراع منأجل الحريّة الشخصيّة يعني السعي إلى كبح التدخّل والاستغلال، والاستعباد ومن طرف أشخاصغاياتهم خاصة بهم، وليس بالضحيّة.


 


معلومات عن الكتاب

  • تصنيفات: فلسفة
     
    سنة النشر: 2015
     
    الطبعة: 0
     
    عدد الصفحات: 336
     
    ISBN: 9789938886542
     
    السعر: 11 $


© 2010 دار التنوير - جميع الحقوق محفوظة