In order to view this object you need Flash Player 9+ support!

Get Adobe Flash player

البحث

الشياطين1/2

                  

نبذة

 

ضللنا الطريق فما عسانا فاعلين؟

 

الشيطان يجرّنا هنا وهناك

 

ويديرنا إلى كل الجهات

 

بهذه الأبيات من بوشكين، وبمقطع من انجيل لوقا عن الشياطين التي دخلت في الخنازير يفتتح دوستويفسكي روايته التي يعطيها عنوان "الشياطين".

 

أما الشياطين فهم أولئك الذين يتصارعون على روسيا وليس من أجلها.

 

في العام 1871 نشر دوستويفسكي الجزء الأول من روايته هذه، وتلك المرحلة كانت مرحلة الانقسامات والأفكار المتصارعة، حيث تنمو أفكار الاشتراكية، والأفكار التي تدعو إلى التحرّر من سلطة الكنيسة، وحيث سلطة الدولة تبدو أضعف، وروسيا ترى نفسها أقل من ألمانيا وبقية أوروبا.

 

عبر نماذج يختارها دوستويفسكي بعناية، من المجتمع الروسي، وهي نماذج لشخصيات حقيقية في جزء كبير منها ، يقدّم لنا صورة عن المجتمع الروسي في تلك الأيام، وعن النقاشات الواسعة التي كانت تدور حول الأفكار الجديدة، وحول رغبة رؤية روسيا في مصاف الدول الأكثر تحضّراً، وحول حياة الشعب الروسي. وتشكّل المناقشات حول القضايا الأدبية وحول الدين والايمان، وحول الخير والشرّ، والارستقراطية، والديمقراطية، وحرية التفكير، والصراع بين العلم والدين... الخلفية التي يبني عليها دوستويفسكي نماذج شخصياته.

 



معلومات عن الكتاب

  • تصنيفات: روايات غربية
     
    سنة النشر: 2014
     
    الطبعة: 0
     
    عدد الصفحات: 933
     
    ISBN: 978938886528
     
    السعر: 26 $


© 2010 دار التنوير - جميع الحقوق محفوظة